موقع ومنتديات أبى القاسم

موقع ومنتديات أبى القاسم

موقع إسلامى يتكلم عن الدين الأخلاق الأسرة والمجتمع التكنولوجيا والمعلومات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
الساعة الآن
http://abalkasem.ahlamontada.com
مواقيت الصلاة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
emad sayed - 752
 
AMIRALA7ZAN - 227
 
TiTaNiC - 111
 
أمة الرحمن - 98
 
pop - 83
 
lowaa - 58
 
ابواسية - 44
 
المهاجر - 37
 
amir - 30
 
oOsmsmOo - 29
 

شاطر | 
 

 قلوب من فولاذ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
emad sayed
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 752
العمر : 29
الدولة : مصر
الوظيفة : محاسب /مهندس شبكات
أعلام الدول :
الأوسمةا :
نقاط : 104
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/12/2007

مُساهمةموضوع: قلوب من فولاذ   الإثنين يناير 28, 2008 2:24 pm

كانت هناك على ضفاف البحر جالسة على بساطها و بقربها ((دلة)) الشاي، تنظر
إلى قرص الشمس و هو يغطس في الأفق لينقضي يوم من حياتها التي بلغت السبعين عاماً، ثم تنظر إلى البحر الذي تنعكس على مياهه أشعة الأفق الذهبية، و تأخذها روعة جماله، ولكنها لا تنسى كم بلع في جوفه من المآسي و القصص، ثم تعود إلى مكانها فتتذكر حقيقة الحياة و أنها تشابه البحر في كثير من جوانبه… كانت تجلس قريباً منها عائلة جاءت إلى البحر لتكسر روتين الحياة اليومي، و لتنسى شيئاً من ماكينة الحياة اليومية، و ضوضائها، وما تسببه من التوترات النفسية، لاحظ بعض أفراد العائلة يقضون وقتهم، و يتناولون أطراف الحديث بأمور شتى، و يأكلون طعامهم، حتى جاوزت الساعة بعد منتصف الليل، و السيدة العجوز مازالت جالسة و حدها تحتسي الشاي و تنظر إلى البحر،

لم يتمالك أحدهم نفسه: ((حجية هل تريدين ان نوصلك إلى مكان؟… عسى ما شر لا نرى عندك أحد؟)) .

قالت : لا أنا أنتظر ابني !!!
فقال لها: ((ولكن الوقت متأخر و الساعة الآن الواحدة و النصف بعد منتصف الليل؟)) قالت : (( لا أدري، ولكنه ترك بيدي ورقة))، أخذها ذلك الرجل وقرأها، واذا بها ((على كل من يقرأ هذه الورقة إرسال هذه السيدة إلى دار الرعاية للمسنين)).
صعق الجميع عند معرفتهم بمأساة هذه العجوز التي كانت يوماً من الأيام مرضعة و ساهرة و حاملة لذلك العاق ثم يرميها وهي في خريف حياتها على البحر كما يرمي البحر زبده على شاطئه.

و لنأخذ نحن العبره من هذا ..و لنعلم أن مصير من يفعل هذا المثل..و أن علينا تربيه أبنائنا التربية الصالحة لنضمن من خلالها برهم في الحياة، و الدعاء في الممات..

((الشيخ عبد الحميد جاسم ..قصص من الحياة))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abalkasem.ahlamontada.com
 
قلوب من فولاذ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ومنتديات أبى القاسم :: منتديات أبى القاسم الإسلامية :: القصص والروايات-
انتقل الى: