موقع ومنتديات أبى القاسم

موقع ومنتديات أبى القاسم

موقع إسلامى يتكلم عن الدين الأخلاق الأسرة والمجتمع التكنولوجيا والمعلومات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
الساعة الآن
http://abalkasem.ahlamontada.com
مواقيت الصلاة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
emad sayed - 752
 
AMIRALA7ZAN - 227
 
TiTaNiC - 111
 
أمة الرحمن - 98
 
pop - 83
 
lowaa - 58
 
ابواسية - 44
 
المهاجر - 37
 
amir - 30
 
oOsmsmOo - 29
 

شاطر | 
 

 في ظلال آية من القران_ كلام في معانيها ولغتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمة الرحمن
مشرفة منتدى اللغة العربية
avatar

عدد الرسائل : 98
العمر : 27
الدولة : مصر
الوظيفة : طالبة بكلية التربية
أعلام الدول :
المزاج :
الأوسمةا :
sms : ( سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه
ومداد كلماته)
نقاط : 33
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

مُساهمةموضوع: في ظلال آية من القران_ كلام في معانيها ولغتها   الأحد سبتمبر 20, 2009 2:12 am

قال تعالى ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرف فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما)
سورة الأحزاب 59
جلابيبهن: الملاحف والواحد جلباب قالت امرأة من هذيل ترثي قتيلا:
تمشي النسورُ إليه وهي لاهية مشي العذارى عليهنّ جلابيـــب
وقال المتنبي:
من الجآذر في زي الأعاريب حمر الحلى والمطايا والجلابيب
وفي القاموس والجلباب بتشديد الباء الأولى : وهو القميص أو الثوب الواسع وفي الكشاف : الجلباب الجلباب الثوب الواسع ********ع من الخمار ودون الرداء تلويه المرأة على رأسها وتبقي منه ما ترسله على صدرها وهو ما تطلق عليه النساء سدال في وقتنا الحاضر
والجلباب في هذه الآية غير ما نصطلح عليه الجلباب في وقتنا الحاضر الثوب الساتر للمرأة
يقول سيد قطب في هذه الآية: ثم أمر الله نبيه - صلى الله عليه وسلم - أن يأمر نساءه وبناته ونساء المؤمنين عامة - إذا خرجن لحاجتهن أن يغطين أجسامهن ورؤوسهن وجيوبهن بجلباب كاس فيميزهن هذا الزي ويجعلهن في مأمن من معابثة الفساق فإن معرفتهن وحشمتهن معا تلقيان الخجل والتحرج في نفوس الذين كانوا يتتبعون النساء بمعابثتهن
ويكون إعراب الآية كالآتي:
يا : حرف نداء لا محل له من الإعراب
أيها: لفظ مركب من أي , وهاء التنبيه يتوصل بها لنداء ما فيه أل من المذكر وتعرب منادى مبنيا على الضم والهاء للتنبيه وما بعده عطف بيان أو صفة إذا كان ما بعدها مشتقا وفي هذه الحالة كان ما بعدها اسما جامدا يعرب بدلا مرفوعا بالضمة أو عطف بيان مرفوع وعلامة رفعه الضمة
قل : فعل أمر مبني على السكون وفاعله مستتر فيه تقديره أنت أي الرسول صلى الله عليه وسلم
لأزواجك: اللام حرف جر وأزواج اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة
وبناتك: الواو حرف عطف لا محل له من الإعراب وبناتك اسم معطوف على مجرور مجرور وعلامة جره الكسرة وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة
ونساء : الواو حرف عطف لا محل له من الإعراب ومساء اسم معطوف مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره
المؤمنين : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم
يدنين: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لاأنه من الأفعال الخمسة أو الأمثال الخمسة عند الكوفيين
والياء ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل
والجملة مقول القول محذوف يدل عليه جوابه أي قل لهن :أدنيه ويحتمل أن يكون مجزوما بجواب الأمر وجوز العلماء أن يكون يدنين بمعنى ليدنين
من : حرف جر لا محل له من الإعراب
جلابيبهن: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة والهاء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة والهاء لا محل لها من الإعراب
ذلك: اسم إشارة مبني على الفتح باعتباره كل لا يتجزأ في محل رفع مبتدأ
أدنى : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر
أن :- حرف مصدري ونصب لا محل لع من الإعراب
يعرفن : فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة ونون النسوة ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل
والمصدر المؤول من أن والفعل مبني في محل جر بحرف جر محذوف ونصب على نزع الخافض لأن حرف الجر - الخافض - محذوف أي أقرب إلى أن يعرفن
فلا : الفاء عاطفة شارحة لا محل لها من الإعراب ولا حرف نفي لا محل لها من الإعراب
يؤذين : فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والجملة معطوفة على أن يعرفن
وكان الواو عاطفة للجملة وكان فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره
الله : لفظ الجلالة اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
غفورا : خبر كان منصوب وعلامة نصبه الفتحة
رحيما : خبر كان ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة
يعلق صاحب الكشاف على معنى : من جلابيبهن وما معنى الذي أفادته هنا مع ربطها بمعنى الآية يقول :
فإن قلت ما معنى من جلابيبهن؟ قلت هو للتبعيض ؛ إلا أن معنى التبعيض محتمل وجهين أحدهما أن يتجلببن ببعض ما لهن من الجلابيب والمراد أن لاتكون الحرة مبتذلة في درع وخمار , كالأمة والمهانة ولها جلبابان فصاعدا في بيتها والثاني : أن ترخي المرأة بعض جلبابها وفضله على وجهها تتقنع حتتى تتميز من الأمة
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.almotaqeen.net/
 
في ظلال آية من القران_ كلام في معانيها ولغتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ومنتديات أبى القاسم :: منتديات أبى القاسم العامة :: منتدى اللغة العربية-
انتقل الى: